أتصلوا بنا فتح حساب مواقــع قوانين وأنظمة النشرة والتحليل أخبار وأحداث الصفحة الرئيسية
نبذة عن سوق العراق
النشرة
تعليمات فتح الحساب
نبذة عن سوق العراق
تمهيد

فترة امتدت من عام 1992 لغاية 2003 سوق عرف بسوق بغداد للأوراق المالية تأسس بموجب القانون المرقم (
24 ) لسنة 1991. وكان هذا السوق سوقاً حكومياً إستطاع في حينها إدراج ( 113 ) شركة عراقية مساهمة خاصة ومختلطة. وإستطاع أن يستقطب في آخر عام له معدلات تداول سنوية تجاوزت سبعة عشر مليون دولار ونصف بقليل. أغلق هذا السوق بقرار من مجلس إدارته بتاريخ 19/3/2003.
تأسيس سوق العراق للأوراق المالية

بتاريخ 18 نيسان 2004 صدر القانون المؤقت المرقم 74 ليأسس مؤسستين مهمتين في قطّاع رأس المال وهما :
- سوق العراق للأوراق المالية.
- هيئة الاوراق الماليه العراقيه
مفهوم سوق العراق للأوراق المالية

سوق إقتصادية ذات إستقلال مالي وإداري غير مرتبط بجهة, يدار من قبل مجلس مكوّن من تسعةأعضاء يمثلون مختلف الشرائح الاقتصادية للقطاع الاستثماري يسمى مجلس المحافظين

والسوق هو المكان الذي يلتقي فيه المستثمرون , حيث يتم التعامل بالأوراق المالية بيعاً وشراءً, وهو يشكل احد القنوات التي ينساب فيه المال بين الأفراد والمؤسسات والقطاعات المختلفة مما يساعد في تعبئة المدخرات وتنميتها وتعبئتها وتهيئتها للمجالات الاستثمارية المختلفة.
أهداف سوق العراق للأوراق المالية

يهدف سوق العراق للاوراق الماليه لتحقيق الاتي
‌أ.لتنظيم أعضائها والمحافظة على المعايير المعترف بها للشركات بطريقة تتناسب مع أهداف المستثمرين وتعزيز ثقة المستثمر في السوق.
ب .تعزيز مصالح المستثمرين في الأسواق الكفوءة ,الموثوق بها, التنافسية , الشفافة والصادقة.
ج .تنظيم وتسهيل التعامل العادل , الكفء والمنظم في السندات , ومن ضمنها تصفية وتسوية مثل هذه المعاملات.
‌د .تنظيم التعامل للأعضاء في الخدمات التي تخص السندات وكذلك المعاملات الإجرائية وتحديد الحقوق والالتزامات للجهات المعنية وكذلك الوسائل لحماية مصالحهم القانونية.
ه .للمساعدة في زيادة رأس مال الشركات المدرجة او التي تنوي ان تدرج نفسها في قائمة السوق .
‌و.المشاركة , إن كان ذلك مناسبا , في برامج تعليمية استثمارية لاطلاع المستثمرين الكفوئين على فرص الاستثمار في سوق الأوراق المالية.
‌ز .جمع وتحليل ونشر إحصائيات ومعلومات ضرورية لتحقيق الأهداف المنصوص عليها في هذا القانون.
‌ح .إنشاء ودعم الاتصالات مع أسواق الأوراق المالية في الأسواق العربية والعالمية والمفيدة في تنمية أسواق الأوراق المالية وغيرها من الاسواق المجازة .
ك .القيام بخدمات وفعاليات أخرى ضرورية لدعم أهدافها.
مزاولة النشاط في سوق العراق للأوراق

صدرت موافقة هيئة الأوراق المالية العراقية على مزاولة سوق العراق للأوراق المالية لنشاطه بتاريخ 14 حزيران 2004 وإتخذ مجلس المحافظين قراراً بتحديد الافتتاح في يوم الخميس الموافق 28 حزيران 2004 والذي شهد عقد أول جلسة تداول في سوق العراق للأوراق المالية وهي الجلسة الوحيدة في هذا الشهر.

بلغ عدد الشركات المسجلة في أول جلسة هي ( 15 ) شركة فقط, وبلغ نهاية شهر كانون الأول 2004 ( 78 ) شركة مساهمة بعضها كان مدرجا في سوق بغداد للأوراق المالية المنحل.
أهم إنجازات عام 2004

أ. التدريب والتطوير
‌ ب. شراء بناية دائمية.
ج. إستكمال كافة متطلبات تشغيل السوق.

إعتمد سوق العراق للأوراق المالية منذ إفتتاحه على نظام المزايدة العلنية المكتوبة وقد خصص لكل شركة لوحة بلاستيكية خُصص الجانب الأيمن منها لتداول الوسيط المشتري فيما خصص الجانب الأيسر منها لتداول الوسيط البائع

ومن أهم مميزات التداول إن أسعار الأسهم المتداولة حرة تعتمد على عوامل العرض والطلب وعلى ما يتوفر من معلومات وبيانات من الشركات المساهمة وعن وضعها المالي وعن أهم التطورات الإقتصادية الجزئية والكلية في الإقتصاد العراقي والتوقعات المستقبلية.

وقد إعتمد سوق العراق للأوراق المالية إجازات الوسطاء الصادرة من قبل سوق بغداد للأوراق المالية المنحل وسمح لهم بتنفيذ عمليات التداول فيه.
مركز الايداع العراقي

يرتبط مركز الايداع العراقي مع سوق العراق للأوراق المالية ويقوم حاليا باستلام عقود التحويل المنفذة من قبل الوسطاء وادخالها الى قاعدة بيانات المركز ومن ثم اصدار كشوفات الى الشركات المساهمة تتم المصادقة عليها من قبل قسم الشركات في السوق وتعتمد لاغراض تحويل ملكية الاسهم في الشركات المساهمة ومن المؤمل ان يمارس مركز الايداع دورا كاملا في فتح حسابات المستثمرين واجراء عمليات تحويل الملكية من قبله مباشرة بعد استخدام النظم الالكترونية وبما يساعد على حفظ وتسريع الدورة المستندية في عمليات تحويل الملكية المرتبطة بالتداول الالكتروني.
الصفحة الرئيسية - أخبار وأحداث - النشرة والتحليل - قوانين وأنظمة - مواقــع - فتح حساب - أتصلوا بنا